Tuesday, July 26, 2016

مركز للتحكيم التجاري يباشر مهامه في «غرفة أم القيوين»





باشر مركز أم القيوين للتحكيم التجاري مهامه من مقره في غرفة تجارة وصناعة أم القيوين، كما تم تشكيل اللجنة المخولة بالنظر في طلبات الجهات ذات العلاقة بشأن التحكيم أو التوفيق واختيار الموفقين أو المحكمين أو الخبراء لعرض القضايا المقدمة على اللجنة.
وأوضح عبد الله خميس السويدي مدير عام الغرفة بالإنابة أن اللجنة يرأسها سلطان حميد عبد الله، نائب رئيس مجلس الإدارة وعضوية أعضاء المجلس عبيد إبراهيم حميد وعبد الرحمن الزرعوني ومدير عام الغرفة بالإنابة، وسيتم إضافة أحد أصحاب الأعمال من ذوي الخبرة والمعرفة لعضوية اللجنة، فيما سيقوم مستشار الغرفة بأعمال مقرر اللجنة.
وأضاف السويدي بأن المركز قد باشر أعماله في مقر الغرفة وهو على استعداد لتلقي طلبات الشركات أو الأفراد ذات العلاقة بالمنازعات التجارية، وفقا للعقود المبرمة بين الأطراف، وأن اللجنة سوف تنظر بداية في التسوية والتوفيق بين أطراف النزاع وخلافه، وأنه يمكن عرض الموضوع على التحكيم وفقاً لأحكام النظام في حالة تقدم أحد أطراف العقد بذلك. 
وتوجه السويدي بدعوته لذوي الاختصاص في الجوانب الإدارية والمالية والاقتصادية والقانونية والمحاسبية والنقدية للتسجيل في سجل الموفقين والمحكمين أو الخبراء، وكذلك مكاتب الترجمة القانونية حيث تم فتح سجل خاص في المركز لإدراج أسماء المحكمين والموفقين والخبراء، وأن يتم إرفاق سيرة الخبرة مع طلب التسجيل وبإمكان أي جهة من المكاتب الاستشارية أو القانونية أو التحكيم الحصول على نسخة من نظام التحكيم التجاري في الغرفة بشكل مباشر.